24 فبراير,2017

هناك العديد من التساؤلات حول الفرق بين العدسات الفوتوغرافية والسينمائية  تلك التساؤلات في تزايد بعد ما كشفت فوجي فيلم عن عدسات الزوم السينمائية ذات الثمن المعقول ‘MK‘، في الحقيقة هناك عدد من الفروقات الرئيسية الهدف الرئيس منها هو المحافظة على التعريض وهي محل حديثنا اليوم.

فتحة العدسة T بدلاً من F: حيث تشير فتحة العدسة T إلى كمية الضوء الفعلية النافذة من فتحة العدسة على عكس فتحة العدسة F التي لا تؤخذ في الحسبان الضوء المفقود بسبب البناء البصري وهذا ما يقلل من دقة التعريض ويجعل الفرق واضح في التعريض عند دمج مشاهد متعددة في نفس المكان مع نفس فتحة العدسة، كل تلك الفوائد من فتحة العدسة T غير ذات معنى مع التصوير الفوتوغرافي.

التركيز الثابت: عدسات الزوم السينمائية ذات تركيز ثابت والمعنى التركيز ثابت لا يتغير حتى مع التكبير أو ما يسمى عدسات ‘Parfocal’ وهذه السمة لا تتوفر بالضرورة في العدسات الفوتوغرافية.

لا تنفس في التركيز: أو ‘Focus breathing’ ما يعني تغير في البعد البؤري -تكبير/تصغير- عند إعادة ضبط التركيز وهذا شيء معهود في العدسات الفوتوغرافية ولكن غير موجود في العدسات السينمائية.

كما نرى الفروقات الرئيسية تصب في مصلحة الحفاظ على التعريض الدقيقة عند التبديل بين العدسات وعند التكبير والتركيز وذلك يعود إلى كون فرق التعريض الطفيف في الفيديو واضح على عكس الصور الفوتوغرافية فهي عبارة عن لقطة واحد ذات تعريض واحد، إلى جانب تلك الفروق هناك فروق ثانوية أو مزايا في العدسات السينمائية مثل مسننات أنظمة التركيز وحلقة التركيز طويلة المدى إلى جانب المزايا في عدسات الشركة الواحدة و السلسلة الواحدة مثل توحيد الحجم والوزن والتصميم والفلتر وتوحيد اللون وحتى فتحة العدسة الموحدة.

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم