24 مايو,2017

في التاسع عشر من أبريل كانت المفاجأة مع كشف سوني عن a9 بعد مسلسل طويل من الإشاعات، تبقى a9 كاميرا فريدة فهي أول من يقارع الكاميرا الرائدة السريعة علانية مع تقنية مختلفة ونحن يلقي الضوء على عليها ونرى هل هي محاولة ناجحة من سوني.

a9 قد تبدو مجرد كاميرا أخرى من سلسلة a7 وهذا صحيح إلا من جانب واحد وهو المستشعر فهي أول كاميرا إطار كامل تستخدم مستشعر متعدد الطبقات ‘مكدس’، ذلك المستشعر يوفر قراءات سريعة وهذا ما يوفر تصوير متتابع عالي السرعة 20 إطار في الثانية و شتر إلكتروني دقيق جداً، هذا إلى جانب منظومة تركيز مدمجة من 693 نقطة.

كل تلك القدرات التي قدمتها تقنية المستشعرات المكدسة هنا وفرت أداء هائل جعل من a9 كاميرا رياضية سريعة تضاهي حتى 90% من قدرات الكاميرات الرائدة مثل نيكون D5 و كانون 1D X II، لكن a9 تتجاوزت ذلك مع ما كان غير ممكن دون المستشعر المكدس وهو الشتر الإلكتروني الدقيق -متوفر في العديد من الكاميرات قبل a9 ولكن لا يعتمد عليه في التصوير السريع- و المتابعة المستمرة -الشاشة لا تعتم بين اللقطات-.

النتيجة سوني قدمت كاميرا رياضية سريعة ذات كفاءة و تقوم بالعمل وهي صامتة تماماً مع متابعة غير منقطعة -راجع الفيديو-، هذا مثير جداً ولكن هل هذا يكفي من أجل مواجهة نيكون وكانون في سوق الكاميرات الرياضية السريعة؟

في الحقيقة a9 كاميرا قوية ولا غبار عليها ولا شك في قدرتها على المنافسة ولكن هناك بعض المصاعب والتي تتجاوزها ككاميرا حتى، على رأس تلك المصاعب عدم توفر عدسات تيليفوتو متخصصة حتى اللحظة وعدسات مثل FE 100-400mm F4.5-5.6 GM OSS و FE 70-200mm F2.8 GM OSS غير كافية، موضوع العدسات سهل الحل ولكن يحتاج وقت والحديث هنا عن سنوات مع ذلك يبقى هناك حل.

لكن هناك من المصاعب ما يتجاوز سوني، عند الحديث عن كاميرا تكلف 4,500$ دولار بلا شك هي لا تستهدف الهواة وهدفها المهنيين، لكن من منهم مستعد إلى ترك معداته الموثوقة والأكثر من كافية مع قدرات اليوم والتبديل وتحمل التكلفة الباهضة، ربما هناك بعض المهنيين المستقلين الذين يتحملون المغامرة ولكن ماذا الوكالات التي تملك مئات الكاميرات والعدسات والألف من الملحقات والأدوات المخصصة والتي تكلف الملايين والتي بلا شك لا ترغب في تحمل التكلفة حتى عند توفر العدسات المطلوبة.

ناهيك عن الشكوك حول متانة a9 وقدرتها على مواجهة الزمن و الظروف الجوية، وعمر البطارية المتواضع مقارنة بالمنافسين وغيرها.

في النهاية a9 ثورة في عالم الكاميرات وهي قادرة على المنافسة بلا شك ولكن في عالم التصوير المهني أن كان الحديث عن الرياضة أو الحياة البرية المطلوب نظام ناضج متكامل وموثوق و a9 مازالت في البداية في الوقت الحالي ولكن تبقى بداية ثورة وسوني تقول نحن هنا ولن تتراجع وربما في المستقبل القريب يكون التخلي عن كاميرات DSLR والاستثمار مع سوني سلسلة a9 أمر أكثر منطقية.

القائمة البريدية

اشترك في الموجز الشهري
كن مطلع على جديد مشاريع مجتمع تتميم